Ethereum enables developers to build and deploy decentralized applications. A decentralized application or Dapp serve some particular purpose to its users. Bitcoin, for example, is a Dapp that provides its users with a peer to peer electronic cash system that enables online Bitcoin payments. Because decentralized applications are made up of code that runs on a blockchain network, they are not controlled by any individual or central entity.
تُعتبر بيتكوين عُملة معمّاة (بالإنجليزية: cryptocurrency) ويُقصد بذلك أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تُعتبر أيضا العُملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا لكن رغم ذلك ليست العُملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليًا. حيث يتوفر ما يزيد عن 60 عُملة تشفيرية مُختلفة[6] منها 6 عُملات يُمكن وصفها بالرئيسية [7] وذلك اعتمادًا على عدد المُستخدمين وبنية كل شبكة، إضافة إلى الأماكن التي يُمكن استبدال وشراء هذه العُملات التشفيرية مُقابل عُملات أخرى. جميع العُملات التشفيرية الحالية مبنية على مبدأ عمل عُملة بيتكوين نفسها باستثناء عُملة Ripple [8]، وبما أن عُملة بيتكوين مفتوحة المصدر فإنه من المُمكن استنساخها وإدخال بعض التعديلات عليها ومن ثم إطلاق عُملة جديدة.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
^ Iansiti, Marco; Lakhani, Karim R. (January 2017). "The Truth About Blockchain". Harvard Business Review. Harvard University. Retrieved 17 January 2017. The technology at the heart of bitcoin and other virtual currencies, blockchain is an open, distributed ledger that can record transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
The rapid price increase of Ethereum has not only attracted investors but developers too. Ethereum has tens of thousands of developers in its open source community, each contributing to the many layers of the “Ethereum stack”. This includes code contributions to the core Ethereum clients, second layer scaling tech and the “decentralized applications” (dApps) that are built on top of the platform. The appeal of Ethereum to developers is unique in that it was the first platform to allow anyone in the world to write and deploy code that would run without the risk of censorship. The community of developers which have formed around these core principles have led to the creation of technologies that could not have existed without the inception of Ethereum, many of which were never predicted. Some of the major use-cases of Ethereum so far have been:
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
To lower the costs, bitcoin miners have set up in places like Iceland where geothermal energy is cheap and cooling Arctic air is free.[205] Bitcoin miners are known to use hydroelectric power in Tibet, Quebec, Washington (state), and Austria to reduce electricity costs.[204][206] Miners are attracted to suppliers such as Hydro Quebec that have energy surpluses.[207] According to a University of Cambridge study, much of bitcoin mining is done in China, where electricity is subsidized by the government.[208][209] 

Another type of physical wallet called a hardware wallet keeps credentials offline while facilitating transactions.[106] The hardware wallet acts as a computer peripheral and signs transactions as requested by the user, who must press a button on the wallet to confirm that they intended to make the transaction. Hardware wallets never expose their private keys, keeping bitcoins in cold storage even when used with computers that may be compromised by malware.[99]:42–45
In the end, the majority of the Ethereum community voted to perform a hard fork, and retrieve The DAO investors money. But not everyone agreed with this course of action. This resulted in a split where two parallel blockchains now exist. For those members who strongly disagree with any changes to the blockchain even when hacking occurs there is Ethereum classic. For the majority who agreed to rewrite a small part of the blockchain and return the stolen money to their owners, there is Ethereum.  
Here’s why. Ethereum is based on blockchain technology where all transactions are meant to be irreversible and unchangeable. By executing a hard fork and rewriting the rules by which the blockchain executes, Ethereum set a dangerous precedent that goes against the very essence of blockchain. If the blockchain is changed every time a large enough amount of money is involved, or enough people get negatively impacted, the blockchain will lose its main value proposition – secure, anonymous, tamper proof & unchangeable.
^ Iansiti, Marco; Lakhani, Karim R. (January 2017). "The Truth About Blockchain". Harvard Business Review. Harvard University. Retrieved 17 January 2017. The technology at the heart of bitcoin and other virtual currencies, blockchain is an open, distributed ledger that can record transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.
While another less aggressive soft fork solution was put forth, the Ethereum community and its founders were placed in a perilous position. If they didn’t retrieve the stolen investor money, confidence in Ethereum could be lost. On the other hand, recovering investor money required actions that went against the core ideas of decentralization and set a dangerous precedent.
Because of bitcoin's decentralized nature and its trading on online exchanges located in many countries, regulation of bitcoin has been difficult. However, the use of bitcoin can be criminalized, and shutting down exchanges and the peer-to-peer economy in a given country would constitute a de facto ban.[167] The legal status of bitcoin varies substantially from country to country and is still undefined or changing in many of them. Regulations and bans that apply to bitcoin probably extend to similar cryptocurrency systems.[168]
يقصد بتعدين البتكوين هو استخراجه وتنقيبه ولتبسيط المفهوم فالعملية تشبه استخراج الذهب، الذهب لاستخراجه من باطن الأرض يتطلب معدات معينة مخصصة لذلك الغرض وجهد كبير، الأمر مشابه لتعدين البتكوين فهو يتطلب معدات وبرامج مخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية المعقدة ، هذه البرامج مجانية على الانترنت تستطيع تعدين البيتكوين الان على جهازك ولكن للاسف جهازك مهما كانت قوته لن يستحمل الضغط الكهربائي الهائل وسيصاب بالتلف أضف إلى ذلك فاتورة الكهرباء التي ستتسبب بها ، احد الحلول يكمن في التعدين السحابي وهذا التعدين السحابي وهو يتمثل ببساطة أن شركات متخصصة في المجال وتسمى بالمسبح (بالانجليزية: Pool) وهو أن يجتمع مجموعة من الأشخاص لهم نفس الهدف كل يدفع نسبة من المال عبارة عن استثمار وعند الربح يأخذ المال على حسب النسبة التي وضعها.
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
Bitcoin is a digital currency, sometimes referred to as a cryptocurrency, best known as the world's first truly decentralized digital currency. Bitcoin is traded on a peer-to-peer basis with a distributed ledger called the Blockchain, and the Bitcoin exchange rate to the US Dollar and other major currencies is determined by supply and demand as with other global exchange rates. The traded value of Bitcoin has proven volatile through various booms and busts in demand. Ultimately, however, many see Bitcoin as a store of value against government-backed fiat currencies.
On 3 January 2009, the bitcoin network was created when Nakamoto mined the first block of the chain, known as the genesis block.[21][22] Embedded in the coinbase of this block was the text "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks".[11] This note references a headline published by The Times and has been interpreted as both a timestamp and a comment on the instability caused by fractional-reserve banking.[23]:18
Transactions are verified by network nodes through cryptography and recorded in a public distributed ledger called a blockchain. Bitcoin was invented by an unknown person or group of people using the name Satoshi Nakamoto[10] and was released as open-source software in 2009.[11] Bitcoins are created as a reward for a process known as mining. They can be exchanged for other currencies, products, and services.[12] Research produced by University of Cambridge estimates that in 2017, there were 2.9 to 5.8 million unique users using a cryptocurrency wallet, most of them using bitcoin.[13]

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
Physical wallets can also take the form of metal token coins[102] with a private key accessible under a security hologram in a recess struck on the reverse side.[103]:38 The security hologram self-destructs when removed from the token, showing that the private key has been accessed.[104] Originally, these tokens were struck in brass and other base metals, but later used precious metals as bitcoin grew in value and popularity.[103]:80 Coins with stored face value as high as ₿1000 have been struck in gold.[103]:102–104 The British Museum's coin collection includes four specimens from the earliest series[103]:83 of funded bitcoin tokens; one is currently on display in the museum's money gallery.[105] In 2013, a Utahn manufacturer of these tokens was ordered by the Financial Crimes Enforcement Network (FinCEN) to register as a money services business before producing any more funded bitcoin tokens.[102][103]:80
Ethereum's blockchain uses Merkle trees, for security reasons, to improve scalability, and to optimize transaction hashing.[61] As with any Merkle tree implementation, it allows for storage savings, set membership proofs (called "Merkle proofs"), and light client synchronization. The Ethereum network has at times faced congestion problems, for example, congestion occurred during late 2017 in relation to Cryptokitties.[62]
• عدم الإعتراف بها من قبل الجهات المُختصة: إستناداً إلى قول الإمام ابن تيمية: ’’الدراهم والدنانير لا تقصد لنفسها بل هي وسيلة إلى التعامل بها، ولهذا كانت أثمانا بخلاف سائر الأموال، فإن – هذه الاموال – المقصود الإنتفاع بها نفسها”. وفي وقتنا الحالى لا تعتمد تداول وإستثمار العُملات إلا بموجب إعتراف وموافقة من قبل الجهات المُختصة وعلى رأسها البنوك المركزية. وبحسب ما قُيل من قبل البنوك المركزية إنه لم يتم الإعتراف بعد بعُملات البيتكوين الإفتراضية كعٌملات صالحة للتداول والإستثمار. وطبقاً لذلك تُحرم عمليات التداول والإستثمار للبيتكوين.
Blockchain analysts estimate that Nakamoto had mined about one million bitcoins[28] before disappearing in 2010, when he handed the network alert key and control of the code repository over to Gavin Andresen. Andresen later became lead developer at the Bitcoin Foundation.[29][30] Andresen then sought to decentralize control. This left opportunity for controversy to develop over the future development path of bitcoin, in contrast to the perceived authority of Nakamoto's contributions.[31][30]
×