On 1 August 2017, a hard fork of bitcoin was created, known as Bitcoin Cash.[111] Bitcoin Cash has a larger block size limit and had an identical blockchain at the time of fork. On 24 October 2017 another hard fork, Bitcoin Gold, was created. Bitcoin Gold changes the proof-of-work algorithm used in mining, as the developers felt that mining had become too specialized.[112]
Every 2,016 blocks (approximately 14 days at roughly 10 min per block), the difficulty target is adjusted based on the network's recent performance, with the aim of keeping the average time between new blocks at ten minutes. In this way the system automatically adapts to the total amount of mining power on the network.[7]:ch. 8 Between 1 March 2014 and 1 March 2015, the average number of nonces miners had to try before creating a new block increased from 16.4 quintillion to 200.5 quintillion.[86]
To be accepted by the rest of the network, a new block must contain a proof-of-work (PoW).[75] The system used is based on Adam Back's 1997 anti-spam scheme, Hashcash.[85][4] The PoW requires miners to find a number called a nonce, such that when the block content is hashed along with the nonce, the result is numerically smaller than the network's difficulty target.[7]:ch. 8 This proof is easy for any node in the network to verify, but extremely time-consuming to generate, as for a secure cryptographic hash, miners must try many different nonce values (usually the sequence of tested values is the ascending natural numbers: 0, 1, 2, 3, ...[7]:ch. 8) before meeting the difficulty target.
مقارنة بأجزاء أخرى من العالم بدأت الدول العربية في وقت متأخر نسبيا باستخدام بيتكوين حيث أعلن عن قبول هذه العملة لأول مرة في الأردن في بار شاي في العاصمة عمان. وتلى ذلك مطعم بيتزا وصراف آلي في دبي[15] ومن ثم شركة انظمه معلومات في فلسطين[16] كما أصبح سوق السفير من أوئل الاسواق في الكويت و الشرق الأوسط التي تقبل البتكوين في تعاملته [17]. اما بالنسبة للعملة الالكترونية في المشهد الاعلامي العربي فقد بدأت مؤخرا فقرات اخبارية تتحدث عنها ولو بشكل طفيف كما بدأت مواقع متخصصة في اخبار بيتكوين مثل موقع بيتكوين نيوز عربية [18] التابع لمجموعة اعلامية كبيرة،وعلى مستوى الشبكات الاجتماعية يمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التفاعل على موقع askbitcoiner [19] الذي يعتبر أول شبكة اجتماعية للعملة الرقمية في العالم العربي حيث يمكن العثور على الاجوبة للاستفسارات حول العملة الرقمية وتقنية البلوك شاين. وعلى صعيد الشركات اللي توفر خدمات للبيتكون بالوطن العربي فمنهما يلو (بالإنجليزية: Yellow) و بت اويسس (بالإنجليزية: BitOasis) المؤسستان في دبي. بالإضافة إلى بت فلس (بالإنجليزية: BitFils) المؤسسة في الكويت. ويمكن شراء وتداول البيتكوين محليا عن طريق localbitcoins.com .
Ether is a token whose blockchain is generated by the Ethereum platform. Ether can be transferred between accounts and used to compensate participant mining nodes for computations performed.[3] Ethereum provides a decentralized virtual machine, the Ethereum Virtual Machine (EVM), which can execute scripts using an international network of public nodes.[4] The virtual machine's instruction set, in contrast to others like Bitcoin Script, is thought to be Turing-complete. "Gas", an internal transaction pricing mechanism, is used to mitigate spam and allocate resources on the network.[4]
Nigel Dodd argues in The Social Life of Bitcoin that the essence of the bitcoin ideology is to remove money from social, as well as governmental, control.[131] Dodd quotes a YouTube video, with Roger Ver, Jeff Berwick, Charlie Shrem, Andreas Antonopoulos, Gavin Wood, Trace Meyer and other proponents of bitcoin reading The Declaration of Bitcoin's Independence. The declaration includes a message of crypto-anarchism with the words: "Bitcoin is inherently anti-establishment, anti-system, and anti-state. Bitcoin undermines governments and disrupts institutions because bitcoin is fundamentally humanitarian."[131][130]
تُعتبر بيتكوين عُملة معمّاة (بالإنجليزية: cryptocurrency) ويُقصد بذلك أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تُعتبر أيضا العُملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا لكن رغم ذلك ليست العُملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليًا. حيث يتوفر ما يزيد عن 60 عُملة تشفيرية مُختلفة[6] منها 6 عُملات يُمكن وصفها بالرئيسية [7] وذلك اعتمادًا على عدد المُستخدمين وبنية كل شبكة، إضافة إلى الأماكن التي يُمكن استبدال وشراء هذه العُملات التشفيرية مُقابل عُملات أخرى. جميع العُملات التشفيرية الحالية مبنية على مبدأ عمل عُملة بيتكوين نفسها باستثناء عُملة Ripple [8]، وبما أن عُملة بيتكوين مفتوحة المصدر فإنه من المُمكن استنساخها وإدخال بعض التعديلات عليها ومن ثم إطلاق عُملة جديدة.
Ethereum has recently created a new standard called the ERC721 token for tracking unique digital assets. One of the biggest use cases currently for such tokens is digital collectibles, as the infrastructure allows for people to prove ownership of scarce digital goods. Many games are currently being built using this technology, such as the overnight hit CryptoKitties, a game where you can collect and breed digital cats.
• غطاء تمويلى للمنظمات الإرهابية: قامت دار الإفتاء المصرية بتصريح أن عمليات الإستثمار والتداول في البيتكوين تُعتبر عمليات مُحرمة من قبل الدين والشرع حيث إنها تعمل كغطاء لتمويل المنظمات الإرهابية وعصابات المُخدرات. كما لعدم وجود هيئات حكومية وبنوك مركزية كان لذلك آثر رهيب على استخدام إستثمارات البيتكوين في عمليات غسيل الأموال والتى بالطبع نهانا الرسول عنها، بل ويُحاسب عليها القانون أيضاً.
×