Transactions are defined using a Forth-like scripting language.[7]:ch. 5 Transactions consist of one or more inputs and one or more outputs. When a user sends bitcoins, the user designates each address and the amount of bitcoin being sent to that address in an output. To prevent double spending, each input must refer to a previous unspent output in the blockchain.[77] The use of multiple inputs corresponds to the use of multiple coins in a cash transaction. Since transactions can have multiple outputs, users can send bitcoins to multiple recipients in one transaction. As in a cash transaction, the sum of inputs (coins used to pay) can exceed the intended sum of payments. In such a case, an additional output is used, returning the change back to the payer.[77] Any input satoshis not accounted for in the transaction outputs become the transaction fee.[77]
Transactions are defined using a Forth-like scripting language.[7]:ch. 5 Transactions consist of one or more inputs and one or more outputs. When a user sends bitcoins, the user designates each address and the amount of bitcoin being sent to that address in an output. To prevent double spending, each input must refer to a previous unspent output in the blockchain.[77] The use of multiple inputs corresponds to the use of multiple coins in a cash transaction. Since transactions can have multiple outputs, users can send bitcoins to multiple recipients in one transaction. As in a cash transaction, the sum of inputs (coins used to pay) can exceed the intended sum of payments. In such a case, an additional output is used, returning the change back to the payer.[77] Any input satoshis not accounted for in the transaction outputs become the transaction fee.[77]
Any services that are centralized can be decentralized using Ethereum. Think about all the intermediary services that exist across hundreds of different industries. From obvious services like loans provided by banks to intermediary services rarely thought about by most people like title registries, voting systems, regulatory compliance and much more.

Here’s why. Ethereum is based on blockchain technology where all transactions are meant to be irreversible and unchangeable. By executing a hard fork and rewriting the rules by which the blockchain executes, Ethereum set a dangerous precedent that goes against the very essence of blockchain. If the blockchain is changed every time a large enough amount of money is involved, or enough people get negatively impacted, the blockchain will lose its main value proposition – secure, anonymous, tamper proof & unchangeable.


سعر البيتكوين غير مستقر ومن المُحتمل جدا أنك سمعت بأخبار تجاوز بيتكوين لحاجز 11000 دولار صعودا أو نزولا. هناك من يعتقد بأن هذا السعر مُبالغ فيه، لكن هناك كثيرون يعتقدون بأنه سعر لا يُعطي للبيتكوين حقه. من بين الأسباب التي تدفع إلى اعتقاد ذلك هو كون البيتكوين سلعة تحتاج إلى قدر كبير من الكهرباء لإنتاجها ويُفترض أن يكون سعرها على الأقل مُقاربا لسعر الكهرباء التي تم استهلاكها لإنتاجها أو أعلى بقليل بحكم قيام المُنقبين بدور حيوي لشبكة بيتكوين، وبالتالي يجب أن يكون هناك ما يدفعهم للقيام ذلك. بإمكاننا معرفة ما يربحه المنقبون من العمليات التي يقومون بها بشكل دقيق، حيث هناك مواقع تنشر هذه الإحصائيات جاهزة، لكن يُمكن التحقق من ذلك عبر تحليل سجل حسابات بيتكوين أيضا. لدى كتابة هذه السطور استطاع المُنقبون تحقيق $3,925,863 خلال الساعات الـ24 الماضية، قد يبدو هذا المبلغ ضخما، لكن القيام بعمليات التنقيب تلك احتاجت إلى 11,388,578 جيجا هاش /الثانية وهو أيضا رقم كبير جدا ويحتاج إلى قدر ضخم من الكهرباء للقيام بذلك. ليس من السهل معرفة تكلفة القيام بذلك لكن يُمكن القيام ببعض الحسابات التي ستعطينها فهما تقريبيا للوضع.

An official investigation into bitcoin traders was reported in May 2018.[177] The U.S. Justice Department launched an investigation into possible price manipulation, including the techniques of spoofing and wash trades.[178][179][180] Traders in the U.S., the U.K, South Korea, and possibly other countries are being investigated.[177] Brett Redfearn, head of the U.S. Securities and Exchange Commission's Division of Trading and Markets, had identified several manipulation techniques of concern in March 2018.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].

Ethereum can also be used to build Decentralized Autonomous Organizations (DAO). A DAO is fully autonomous, decentralized organization with no single leader. DAO’s are run by programming code, on a collection of smart contracts written on the Ethereum blockchain. The code is designed to replace the rules and structure of a traditional organization, eliminating the need for people and centralized control. A DAO is owned by everyone who purchases tokens, but instead of each token equating to equity shares & ownership, tokens act as contributions that give people voting rights.

تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.


The receiver of the first bitcoin transaction was cypherpunk Hal Finney, who created the first reusable proof-of-work system (RPoW) in 2004.[24] Finney downloaded the bitcoin software on its release date, and on 12 January 2009 received ten bitcoins from Nakamoto.[25][26] Other early cypherpunk supporters were creators of bitcoin predecessors: Wei Dai, creator of b-money, and Nick Szabo, creator of bit gold.[21] In 2010, the first known commercial transaction using bitcoin occurred when programmer Laszlo Hanyecz bought two Papa John's pizzas for ₿10,000.[27]
In 2014, researchers at the University of Kentucky found "robust evidence that computer programming enthusiasts and illegal activity drive interest in bitcoin, and find limited or no support for political and investment motives".[134] Australian researchers have estimated that 25% of all bitcoin users and 44% of all bitcoin transactions are associated with illegal activity as of April 2017. There were an estimated 24 million bitcoin users primarily using bitcoin for illegal activity. They held $8 billion worth of bitcoin, and made 36 million transactions valued at $72 billion.[225][226]
^ Iansiti, Marco; Lakhani, Karim R. (January 2017). "The Truth About Blockchain". Harvard Business Review. Harvard University. Retrieved 17 January 2017. The technology at the heart of bitcoin and other virtual currencies, blockchain is an open, distributed ledger that can record transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way. 

In the blockchain, bitcoins are registered to bitcoin addresses. Creating a bitcoin address requires nothing more than picking a random valid private key and computing the corresponding bitcoin address. This computation can be done in a split second. But the reverse, computing the private key of a given bitcoin address, is mathematically unfeasible. Users can tell others or make public a bitcoin address without compromising its corresponding private key. Moreover, the number of valid private keys is so vast that it is extremely unlikely someone will compute a key-pair that is already in use and has funds. The vast number of valid private keys makes it unfeasible that brute force could be used to compromise a private key. To be able to spend their bitcoins, the owner must know the corresponding private key and digitally sign the transaction. The network verifies the signature using the public key; the private key is never revealed.[7]:ch. 5
Ethereum has recently created a new standard called the ERC721 token for tracking unique digital assets. One of the biggest use cases currently for such tokens is digital collectibles, as the infrastructure allows for people to prove ownership of scarce digital goods. Many games are currently being built using this technology, such as the overnight hit CryptoKitties, a game where you can collect and breed digital cats.

The proof-of-work system, alongside the chaining of blocks, makes modifications of the blockchain extremely hard, as an attacker must modify all subsequent blocks in order for the modifications of one block to be accepted.[87] As new blocks are mined all the time, the difficulty of modifying a block increases as time passes and the number of subsequent blocks (also called confirmations of the given block) increases.[75]
بروتوكول اكتشاف الجيران (NDP) بروتوكول حل العناوين (ARP) بروتوكولات نفقيّة (بروتوكول الأنفاق في الطبقة الثانية) بروتوكول الربط بين نقطتين (PPP) بروتوكول الشجرة المُتفرعة (STP) الواجهة البينية للبيانات الموزعة بالألياف (FDDI) تبديل الأطر الإيثرنت (IEEE 802.3). الشبكات المحليّة اللاسلكيّة (IEEE 802.11) الشبكات الشخصية اللاسلكية (IEEE 802.15) البلوتوث (IEEE 802.15.1) الشبكات الشخصية اللاسلكية منخفضة المعدل (IEEE 802.15.4) مزيد ..

On 3 January 2009, the bitcoin network was created when Nakamoto mined the first block of the chain, known as the genesis block.[21][22] Embedded in the coinbase of this block was the text "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks".[11] This note references a headline published by The Times and has been interpreted as both a timestamp and a comment on the instability caused by fractional-reserve banking.[23]:18
Despite the fallout from The DAO hack, Ethereum is moving forward and looking to a bright future. By providing a user-friendly platform that enables people to harness the power of blockchain technology, Ethereum is speeding up the decentralization of the world economy. Decentralized applications have the potential to profoundly disrupt hundreds of industries including finance, real estate, academia, insurance, healthcare and the public sector amongst many others. 

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
Vitalik Buterin picked the name Ethereum after browsing Wikipedia articles about elements and science fiction, when he found the name, noting, "I immediately realized that I liked it better than all of the other alternatives that I had seen; I suppose it was the fact that sounded nice and it had the word 'ether', referring to the hypothetical invisible medium that permeates the universe and allows light to travel."[9]

^ Jump up to: a b c d e Joshua A. Kroll; Ian C. Davey; Edward W. Felten (11–12 June 2013). "The Economics of Bitcoin Mining, or Bitcoin in the Presence of Adversaries" (PDF). The Twelfth Workshop on the Economics of Information Security (WEIS 2013). Archived (PDF) from the original on 9 May 2016. Retrieved 26 April 2016. A transaction fee is like a tip or gratuity left for the miner.
×