J. P. Morgan Chase is developing JPM Coin on a permissioned-variant of Ethereum blockchain dubbed "Quorum".[53] It's designed to toe the line between private and public in the realm of shuffling derivatives and payments. The idea is to satisfy regulators who need seamless access to financial goings-on, while protecting the privacy of parties that don't wish to reveal their identities nor the details of their transactions to the general public.[54]
Third-party internet services called online wallets offer similar functionality but may be easier to use. In this case, credentials to access funds are stored with the online wallet provider rather than on the user's hardware.[97] As a result, the user must have complete trust in the online wallet provider. A malicious provider or a breach in server security may cause entrusted bitcoins to be stolen. An example of such a security breach occurred with Mt. Gox in 2011.[98]
The domain name "bitcoin.org" was registered on 18 August 2008.[17] On 31 October 2008, a link to a paper authored by Satoshi Nakamoto titled Bitcoin: A Peer-to-Peer Electronic Cash System[4] was posted to a cryptography mailing list.[18] Nakamoto implemented the bitcoin software as open-source code and released it in January 2009.[19][20][11] Nakamoto's identity remains unknown.[10]
Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements.
In the blockchain, bitcoins are registered to bitcoin addresses. Creating a bitcoin address requires nothing more than picking a random valid private key and computing the corresponding bitcoin address. This computation can be done in a split second. But the reverse, computing the private key of a given bitcoin address, is mathematically unfeasible. Users can tell others or make public a bitcoin address without compromising its corresponding private key. Moreover, the number of valid private keys is so vast that it is extremely unlikely someone will compute a key-pair that is already in use and has funds. The vast number of valid private keys makes it unfeasible that brute force could be used to compromise a private key. To be able to spend their bitcoins, the owner must know the corresponding private key and digitally sign the transaction. The network verifies the signature using the public key; the private key is never revealed.[7]:ch. 5
Though transaction fees are optional, miners can choose which transactions to process and prioritize those that pay higher fees.[77] Miners may choose transactions based on the fee paid relative to their storage size, not the absolute amount of money paid as a fee. These fees are generally measured in satoshis per byte (sat/b). The size of transactions is dependent on the number of inputs used to create the transaction, and the number of outputs.[7]:ch. 8
In October 2015,[63] a development governance was proposed as Ethereum Improvement Proposal, aka EIP, standardized on EIP-1.[64] The core development group and community were to gain consensus by a process regulated EIP. A few notable decisions were made in the process of EIP, such as EIP-160 (EXP cost increase caused by Spurious Dragon Hardfork)[65] and EIP-20 (ERC-20 Token Standard).[66] In January 2018, the EIP process was finalized and published as EIP-1 status turned "active".[63]
Ethereum's blockchain uses Merkle trees, for security reasons, to improve scalability, and to optimize transaction hashing.[61] As with any Merkle tree implementation, it allows for storage savings, set membership proofs (called "Merkle proofs"), and light client synchronization. The Ethereum network has at times faced congestion problems, for example, congestion occurred during late 2017 in relation to Cryptokitties.[62]
Nigel Dodd argues in The Social Life of Bitcoin that the essence of the bitcoin ideology is to remove money from social, as well as governmental, control.[131] Dodd quotes a YouTube video, with Roger Ver, Jeff Berwick, Charlie Shrem, Andreas Antonopoulos, Gavin Wood, Trace Meyer and other proponents of bitcoin reading The Declaration of Bitcoin's Independence. The declaration includes a message of crypto-anarchism with the words: "Bitcoin is inherently anti-establishment, anti-system, and anti-state. Bitcoin undermines governments and disrupts institutions because bitcoin is fundamentally humanitarian."[131][130]
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
A wallet stores the information necessary to transact bitcoins. While wallets are often described as a place to hold[93] or store bitcoins, due to the nature of the system, bitcoins are inseparable from the blockchain transaction ledger. A wallet is more correctly defined as something that "stores the digital credentials for your bitcoin holdings" and allows one to access (and spend) them.[7]:ch. 1, glossary Bitcoin uses public-key cryptography, in which two cryptographic keys, one public and one private, are generated.[94] At its most basic, a wallet is a collection of these keys.
In Ethereum all smart contracts are stored publicly on every node of the blockchain, which has costs.[57] Being a blockchain means it is secure by design and is an example of a distributed computing system with high Byzantine fault tolerance. The downside is that performance issues arise in that every node is calculating all the smart contracts in real time, resulting in lower speeds.[57] As of January 2016, the Ethereum protocol could process about 25 transactions per second.[57] In comparison, the Visa payment platform processes 45,000 payments per second leading some to question the scalability of Ethereum.[58] On 19 December 2016, Ethereum exceeded one million transactions in a single day for the first time.[59]
تسمح تطبيقات بيتكوين والتي يُطلق عليها أحيانا اسم عميل بيتكوين للمُستخدمين بالتعامل مع شبكة بيتكوين. في شكله القاعدي يسمح التطبيق بتوليد وحفظ مفاتيح خاصة بالمُستخدم والاتصال بشبكة الند للند الخاص بالعُملة. تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين سنة 2009 من طرف ساتوشي ناكاموتو مُؤسس عُملة بيتكوين كتطبيق مجاني ومفتوح المصدر. يُستخدم هذا التطبيق -والذي يُطلق عليه عادة اسم تطبيق ساتوشي- كمحفظة على الحواسيب الشخصية للقيام بعمليات دفع إلكترونية أو كخادوم لاستقبال تلك المدفوعات ولخدمات أخرى مُتعلقة بالدفع. أما تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتباره كتطبيق مرجعي بحكم أنه يُمثل الآلية التي يعمل من خلالها بروتوكول بيتكوين ويُعتبر مثالا يُحتذى به لغيره من التطبيقات. لدى القيام بعمليات شراء باستخدام الهواتف الذكية فإنه عادة ما يتم استخدام تطبيقات بيتكوين تقوم بتوليد و/أو قراءة QR codes لتسهيل مهمة التحويل والدفع. كما تتوفر حاليا عدة تطبيقات تعمل كخواديم تقوم بتأكيد الإجراءات التي تتم على الشبكة وتقوم بإضافتها كتلة تحويلات.
رغم وجود مجموعة محدودة نسبيا من المواقع التي تقبل دفعات بيتكوين لقاء منتجاتها، مقارنةً بالمواقع التي تتعامل بالعملات التقليدية، فإن بيتكوين مدعومة من مجموعة متزايدة من المواقع، من بينها شركات ومواقع كبيرة ومتنوعة، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة وحجز أسماء النطاق والشبكات الاجتماعية ومواقع الفيديو والموسيقى والمواقع المتنوعة التي تبيع مختلف أنواع المنتجات.
Bloomberg reported that the largest 17 crypto merchant-processing services handled $69 million in June 2018, down from $411 million in September 2017. Bitcoin is "not actually usable" for retail transactions because of high costs and the inability to process chargebacks, according to Nicholas Weaver, a researcher quoted by Bloomberg. High price volatility and transaction fees make paying for small retail purchases with bitcoin impractical, according to economist Kim Grauer. However, bitcoin continues to be used for large-item purchases on sites such as Overstock.com, and for cross-border payments to freelancers and other vendors.[141]
The Ethereum Virtual Machine (EVM) is the runtime environment for smart contracts in Ethereum. It is a 256-bit register stack, designed to run the same code exactly as intended. It is the fundamental consensus mechanism for Ethereum. The formal definition of the EVM is specified in the Ethereum Yellow Paper.[34][37] On February 1, 2018, there were 27,500 nodes in the main Ethereum network.[38] Ethereum Virtual Machines have been implemented in C++, Go, Haskell, Java, JavaScript, Python, Ruby, Rust, Elixir, Erlang, and soon, WebAssembly (currently under development).
J. P. Morgan Chase is developing JPM Coin on a permissioned-variant of Ethereum blockchain dubbed "Quorum".[53] It's designed to toe the line between private and public in the realm of shuffling derivatives and payments. The idea is to satisfy regulators who need seamless access to financial goings-on, while protecting the privacy of parties that don't wish to reveal their identities nor the details of their transactions to the general public.[54]
Third-party internet services called online wallets offer similar functionality but may be easier to use. In this case, credentials to access funds are stored with the online wallet provider rather than on the user's hardware.[97] As a result, the user must have complete trust in the online wallet provider. A malicious provider or a breach in server security may cause entrusted bitcoins to be stolen. An example of such a security breach occurred with Mt. Gox in 2011.[98]
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5] 

بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.

The bitcoin blockchain is a public ledger that records bitcoin transactions.[75] It is implemented as a chain of blocks, each block containing a hash of the previous block up to the genesis block[c] of the chain. A network of communicating nodes running bitcoin software maintains the blockchain.[32]:215–219 Transactions of the form payer X sends Y bitcoins to payee Z are broadcast to this network using readily available software applications.

Ethereum was proposed in late 2013 by Vitalik Buterin, a cryptocurrency researcher and programmer. Development was funded by an online crowdsale that took place between July and August 2014.[4] The system then went live on 30 July 2015, with 72 million coins "premined". This accounts for about 68 percent of the total circulating supply in 2019. [5]


بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..
Wallets and similar software technically handle all bitcoins as equivalent, establishing the basic level of fungibility. Researchers have pointed out that the history of each bitcoin is registered and publicly available in the blockchain ledger, and that some users may refuse to accept bitcoins coming from controversial transactions, which would harm bitcoin's fungibility.[123] For example, in 2012, Mt. Gox froze accounts of users who deposited bitcoins that were known to have just been stolen.[124]
Ethereum’s core innovation, the Ethereum Virtual Machine (EVM) is a Turing complete software that runs on the Ethereum network. It enables anyone to run any program, regardless of the programming language given enough time and memory. The Ethereum Virtual Machine makes the process of creating blockchain applications much easier and efficient than ever before. Instead of having to build an entirely original blockchain for each new application, Ethereum enables the development of potentially thousands of different applications all on one platform.
×