To lower the costs, bitcoin miners have set up in places like Iceland where geothermal energy is cheap and cooling Arctic air is free.[205] Bitcoin miners are known to use hydroelectric power in Tibet, Quebec, Washington (state), and Austria to reduce electricity costs.[204][206] Miners are attracted to suppliers such as Hydro Quebec that have energy surpluses.[207] According to a University of Cambridge study, much of bitcoin mining is done in China, where electricity is subsidized by the government.[208][209]
To lower the costs, bitcoin miners have set up in places like Iceland where geothermal energy is cheap and cooling Arctic air is free.[205] Bitcoin miners are known to use hydroelectric power in Tibet, Quebec, Washington (state), and Austria to reduce electricity costs.[204][206] Miners are attracted to suppliers such as Hydro Quebec that have energy surpluses.[207] According to a University of Cambridge study, much of bitcoin mining is done in China, where electricity is subsidized by the government.[208][209]
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..
J. P. Morgan Chase is developing JPM Coin on a permissioned-variant of Ethereum blockchain dubbed "Quorum".[53] It's designed to toe the line between private and public in the realm of shuffling derivatives and payments. The idea is to satisfy regulators who need seamless access to financial goings-on, while protecting the privacy of parties that don't wish to reveal their identities nor the details of their transactions to the general public.[54]

Ethereum enables developers to build and deploy decentralized applications. A decentralized application or Dapp serve some particular purpose to its users. Bitcoin, for example, is a Dapp that provides its users with a peer to peer electronic cash system that enables online Bitcoin payments. Because decentralized applications are made up of code that runs on a blockchain network, they are not controlled by any individual or central entity.
On 3 January 2009, the bitcoin network was created when Nakamoto mined the first block of the chain, known as the genesis block.[21][22] Embedded in the coinbase of this block was the text "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks".[11] This note references a headline published by The Times and has been interpreted as both a timestamp and a comment on the instability caused by fractional-reserve banking.[23]:18
In Ethereum all smart contracts are stored publicly on every node of the blockchain, which has costs.[57] Being a blockchain means it is secure by design and is an example of a distributed computing system with high Byzantine fault tolerance. The downside is that performance issues arise in that every node is calculating all the smart contracts in real time, resulting in lower speeds.[57] As of January 2016, the Ethereum protocol could process about 25 transactions per second.[57] In comparison, the Visa payment platform processes 45,000 payments per second leading some to question the scalability of Ethereum.[58] On 19 December 2016, Ethereum exceeded one million transactions in a single day for the first time.[59] 
×