In 2016 a decentralized autonomous organization called The DAO, a set of smart contracts developed on the platform, raised a record US$150 million in a crowdsale to fund the project.[25] The DAO was exploited in June when US$50 million in ether were taken by an unknown hacker.[26][27] The event sparked a debate in the crypto-community about whether Ethereum should perform a contentious "hard fork" to reappropriate the affected funds.[28] As a result of the dispute, the network split in two. Ethereum (the subject of this article) continued on the forked blockchain, while Ethereum Classic continued on the original blockchain.[29] The hard fork created a rivalry between the two networks.

Both blockchains have the same features and are identical in every way up to a certain block where the hard-fork was implemented. This means that everything that happened on Ethereum up until the hard-fork is still valid on the Ethereum Classic Blockchain. From the block where the hard fork or change in code was executed onwards, the two blockchains act individually.
Ethereum is also being used as a platform to launch other cryptocurrencies. Because of the ERC20 token standard defined by the Ethereum Foundation, other developers can issue their own versions of this token and raise funds with an initial coin offering (ICO). In this fundraising strategy, the issuers of the token set an amount they want to raise, offer it in a crowdsale, and receive Ether in exchange. Billions of dollars have been raised by ICOs on the Ethereum platform in the last two years, and one of the most valuable cryptocurrencies in the world, EOS, is an ERC20 token.
رغم وجود مجموعة محدودة نسبيا من المواقع التي تقبل دفعات بيتكوين لقاء منتجاتها، مقارنةً بالمواقع التي تتعامل بالعملات التقليدية، فإن بيتكوين مدعومة من مجموعة متزايدة من المواقع، من بينها شركات ومواقع كبيرة ومتنوعة، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة وحجز أسماء النطاق والشبكات الاجتماعية ومواقع الفيديو والموسيقى والمواقع المتنوعة التي تبيع مختلف أنواع المنتجات.
تسمح تطبيقات بيتكوين والتي يُطلق عليها أحيانا اسم عميل بيتكوين للمُستخدمين بالتعامل مع شبكة بيتكوين. في شكله القاعدي يسمح التطبيق بتوليد وحفظ مفاتيح خاصة بالمُستخدم والاتصال بشبكة الند للند الخاص بالعُملة. تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين سنة 2009 من طرف ساتوشي ناكاموتو مُؤسس عُملة بيتكوين كتطبيق مجاني ومفتوح المصدر. يُستخدم هذا التطبيق -والذي يُطلق عليه عادة اسم تطبيق ساتوشي- كمحفظة على الحواسيب الشخصية للقيام بعمليات دفع إلكترونية أو كخادوم لاستقبال تلك المدفوعات ولخدمات أخرى مُتعلقة بالدفع. أما تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتباره كتطبيق مرجعي بحكم أنه يُمثل الآلية التي يعمل من خلالها بروتوكول بيتكوين ويُعتبر مثالا يُحتذى به لغيره من التطبيقات. لدى القيام بعمليات شراء باستخدام الهواتف الذكية فإنه عادة ما يتم استخدام تطبيقات بيتكوين تقوم بتوليد و/أو قراءة QR codes لتسهيل مهمة التحويل والدفع. كما تتوفر حاليا عدة تطبيقات تعمل كخواديم تقوم بتأكيد الإجراءات التي تتم على الشبكة وتقوم بإضافتها كتلة تحويلات.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].

تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.
The overwhelming majority of bitcoin transactions take place on a cryptocurrency exchange, rather than being used in transactions with merchants.[138] Delays processing payments through the blockchain of about ten minutes make bitcoin use very difficult in a retail setting. Prices are not usually quoted in units of bitcoin and many trades involve one, or sometimes two, conversions into conventional currencies.[32] Merchants that do accept bitcoin payments may use payment service providers to perform the conversions.[139]
On 3 January 2009, the bitcoin network was created when Nakamoto mined the first block of the chain, known as the genesis block.[21][22] Embedded in the coinbase of this block was the text "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks".[11] This note references a headline published by The Times and has been interpreted as both a timestamp and a comment on the instability caused by fractional-reserve banking.[23]:18

Researchers have pointed out at a "trend towards centralization". Although bitcoin can be sent directly from user to user, in practice intermediaries are widely used.[32]:220–222 Bitcoin miners join large mining pools to minimize the variance of their income.[32]:215, 219–222[115]:3[116] Because transactions on the network are confirmed by miners, decentralization of the network requires that no single miner or mining pool obtains 51% of the hashing power, which would allow them to double-spend coins, prevent certain transactions from being verified and prevent other miners from earning income.[117] As of 2013 just six mining pools controlled 75% of overall bitcoin hashing power.[117] In 2014 mining pool Ghash.io obtained 51% hashing power which raised significant controversies about the safety of the network. The pool has voluntarily capped their hashing power at 39.99% and requested other pools to act responsibly for the benefit of the whole network.[118] Between 2017 and 2019 over 70% of the hashing power and 90% of transactions were operating from China.[119]

Computing power is often bundled together or "pooled" to reduce variance in miner income. Individual mining rigs often have to wait for long periods to confirm a block of transactions and receive payment. In a pool, all participating miners get paid every time a participating server solves a block. This payment depends on the amount of work an individual miner contributed to help find that block.[92]


الجدير بالذكر بأن بعض المواقع كانت تنشر سابقا تقديرا لمقدار الخسارة/ الربح الذي يُسجله المنقبون لكن يبدو بأنهم توقفوا عن القيام بذلك لأسباب نجهلها. قد يعتقد البعض بأنه لم يكن بالإمكان إعطاء تقدير دقيق لمقدار الخسارة أو الربح الذي يُسجله المنقبون، ولذلك تم التخلص من ذلك. إلا أنه من المُمكن جدا أنه تم التخلص من ذلك لكيلا يتم تنفير المُنقبين من عمليات التنقيب.
الجدير بالذكر بأن بعض المواقع كانت تنشر سابقا تقديرا لمقدار الخسارة/ الربح الذي يُسجله المنقبون لكن يبدو بأنهم توقفوا عن القيام بذلك لأسباب نجهلها. قد يعتقد البعض بأنه لم يكن بالإمكان إعطاء تقدير دقيق لمقدار الخسارة أو الربح الذي يُسجله المنقبون، ولذلك تم التخلص من ذلك. إلا أنه من المُمكن جدا أنه تم التخلص من ذلك لكيلا يتم تنفير المُنقبين من عمليات التنقيب.

Mining is a record-keeping service done through the use of computer processing power.[e] Miners keep the blockchain consistent, complete, and unalterable by repeatedly grouping newly broadcast transactions into a block, which is then broadcast to the network and verified by recipient nodes.[75] Each block contains a SHA-256 cryptographic hash of the previous block,[75] thus linking it to the previous block and giving the blockchain its name.[7]:ch. 7[75] 

Every 2,016 blocks (approximately 14 days at roughly 10 min per block), the difficulty target is adjusted based on the network's recent performance, with the aim of keeping the average time between new blocks at ten minutes. In this way the system automatically adapts to the total amount of mining power on the network.[7]:ch. 8 Between 1 March 2014 and 1 March 2015, the average number of nonces miners had to try before creating a new block increased from 16.4 quintillion to 200.5 quintillion.[86]
Using Ethereum’s “Turing complete” smart contract language, Solidity, developers are able to deploy a set of instructions to the blockchain that operate indefinitely with a high degree of finality and fraud-resistance. With the first block being mined in July 2015, Ethereum has since become the largest smart contract platform of its kind, and the second largest blockchain of all time as measured by market capitalization.

Computing power is often bundled together or "pooled" to reduce variance in miner income. Individual mining rigs often have to wait for long periods to confirm a block of transactions and receive payment. In a pool, all participating miners get paid every time a participating server solves a block. This payment depends on the amount of work an individual miner contributed to help find that block.[92]


• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.

Ethereum addresses are composed of the prefix "0x", a common identifier for hexadecimal, concatenated with the rightmost 20 bytes of the Keccak-256 hash (big endian) of the ECDSA public key (the curve used is the so called secp256k1, the same as Bitcoin). In hexadecimal, 2 digits represents a byte, meaning addresses contain 40 hexadecimal digits. An example of an Ethereum address is 0xb794F5eA0ba39494cE839613fffBA74279579268. Contract addresses are in the same format, however they are determined by sender and creation transaction nonce.[34] User accounts are indistinguishable from contract accounts given only an address for each and no blockchain data. Any valid Keccak-256 hash put into the described format is valid, even if it does not correspond to an account with a private key or a contract. This is unlike Bitcoin, which uses base58check to ensure that addresses are properly typed.
In September 2015, the establishment of the peer-reviewed academic journal Ledger (ISSN 2379-5980) was announced. It covers studies of cryptocurrencies and related technologies, and is published by the University of Pittsburgh.[231] The journal encourages authors to digitally sign a file hash of submitted papers, which will then be timestamped into the bitcoin blockchain. Authors are also asked to include a personal bitcoin address in the first page of their papers.[232][233]
To lower the costs, bitcoin miners have set up in places like Iceland where geothermal energy is cheap and cooling Arctic air is free.[205] Bitcoin miners are known to use hydroelectric power in Tibet, Quebec, Washington (state), and Austria to reduce electricity costs.[204][206] Miners are attracted to suppliers such as Hydro Quebec that have energy surpluses.[207] According to a University of Cambridge study, much of bitcoin mining is done in China, where electricity is subsidized by the government.[208][209]

• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.


As with other cryptocurrencies, the validity of each ether is provided by a blockchain, which is a continuously growing list of records, called blocks, which are linked and secured using cryptography.[30][31] By design, the blockchain is inherently resistant to modification of the data. It is an open, distributed ledger that records transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.[32] Unlike Bitcoin, Ethereum operates using accounts and balances in a manner called state transitions. This does not rely upon unspent transaction outputs (UTXOs). State denotes the current balances of all accounts and extra data. State is not stored on the blockchain, it is stored in a separate Merkle Patricia tree. A cryptocurrency wallet stores the public and private "keys" or "addresses" which can be used to receive or spend ether. These can be generated through BIP 39 style mnemonics for a BIP 32 "HD Wallet". In Ethereum, this is unnecessary as it does not operate in a UTXO scheme. With the private key, it is possible to write in the blockchain, effectively making an ether transaction.
• وسائل الحصول على عُملات البيتكوين: بُناء عى حكم الفتوى رقم: 231460 لدار الإفتاء، أكدت إنه إذا كان الحصول على هذه العُملات الإفتراضية مثل عمليات التعدين والتنقيب يتم بشكل سليم بعيد عن التلاعب والغش والسرقة والنصب، فيجوز إدراجها تحت بنود العُملات المُحللة. ولكن بشرط التقابض وهو ما يحدث مع تداول عُملات البيتكوين، كما أن الإستثمارات الناتجة من أرباح عمليات بيع وشراء البيتكوين من ضمن الأسباب التى تثبت تحليل عملات البيتكوين، حيث إنه إذا كُنت شخص سليم النية ستقوم بإستثمار أرباحك بما يُرضى الله ولأن الله أعلم بالنوايا ستُحتسب في ميزان حسناتك.

رغم وجود مجموعة محدودة نسبيا من المواقع التي تقبل دفعات بيتكوين لقاء منتجاتها، مقارنةً بالمواقع التي تتعامل بالعملات التقليدية، فإن بيتكوين مدعومة من مجموعة متزايدة من المواقع، من بينها شركات ومواقع كبيرة ومتنوعة، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة وحجز أسماء النطاق والشبكات الاجتماعية ومواقع الفيديو والموسيقى والمواقع المتنوعة التي تبيع مختلف أنواع المنتجات.


The "Metropolis Part 1: Byzantium" soft[citation needed] fork took effect on 16 October 2017, and included changes to reduce the complexity of the EVM and provide more flexibility for smart contract developers. Byzantium also added supports for zk-SNARKs (from Zcash), with the first zk-SNARK transaction occurring on testnet on September 19, 2017.[citation needed]

Mining is a record-keeping service done through the use of computer processing power.[e] Miners keep the blockchain consistent, complete, and unalterable by repeatedly grouping newly broadcast transactions into a block, which is then broadcast to the network and verified by recipient nodes.[75] Each block contains a SHA-256 cryptographic hash of the previous block,[75] thus linking it to the previous block and giving the blockchain its name.[7]:ch. 7[75]
×