تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.
EthereumPrice.org was developed by Ether0x in March 2016 to allow users to easily track the price of Ethereum both historically and in real-time. The platform has since evolved to include several fiat currencies (EUR, GBP, JPY and others) as well as price data for a number of Ethereum ERC20 tokens and other blockchain currencies. More recently, prediction data from Augur was also added to provide insight into the future price expectations of the Ether market. Price data is currently sourced from multiple exchanges with the weighted average price of these assets being calculated by CryptoCompare.com. For more details on the weighted average calculation, see our FAQ.

Ethereum was proposed in late 2013 by Vitalik Buterin, a cryptocurrency researcher and programmer. Development was funded by an online crowdsale that took place between July and August 2014.[4] The system then went live on 30 July 2015, with 72 million coins "premined". This accounts for about 68 percent of the total circulating supply in 2019. [5]
There is ongoing research on how to use formal verification to express and prove non-trivial properties. A Microsoft Research report noted that writing solid smart contracts can be extremely difficult in practice, using The DAO hack to illustrate this problem. The report discussed tools that Microsoft had developed for verifying contracts, and noted that a large-scale analysis of published contracts is likely to uncover widespread vulnerabilities. The report also stated that it is possible to verify the equivalence of a Solidity program and the EVM code.[41]

The Ethereum Virtual Machine (EVM) is the runtime environment for smart contracts in Ethereum. It is a 256-bit register stack, designed to run the same code exactly as intended. It is the fundamental consensus mechanism for Ethereum. The formal definition of the EVM is specified in the Ethereum Yellow Paper.[34][37] On February 1, 2018, there were 27,500 nodes in the main Ethereum network.[38] Ethereum Virtual Machines have been implemented in C++, Go, Haskell, Java, JavaScript, Python, Ruby, Rust, Elixir, Erlang, and soon, WebAssembly (currently under development).


Various journalists,[205][210] economists,[211][212] and the central bank of Estonia[213] have voiced concerns that bitcoin is a Ponzi scheme. In April 2013, Eric Posner, a law professor at the University of Chicago, stated that "a real Ponzi scheme takes fraud; bitcoin, by contrast, seems more like a collective delusion."[214] A July 2014 report by the World Bank concluded that bitcoin was not a deliberate Ponzi scheme.[215]:7 In June 2014, the Swiss Federal Council[216]:21 examined the concerns that bitcoin might be a pyramid scheme; it concluded that, "Since in the case of bitcoin the typical promises of profits are lacking, it cannot be assumed that bitcoin is a pyramid scheme." In July 2017, billionaire Howard Marks referred to bitcoin as a pyramid scheme.[217]
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
^ Jump up to: a b c d e Joshua A. Kroll; Ian C. Davey; Edward W. Felten (11–12 June 2013). "The Economics of Bitcoin Mining, or Bitcoin in the Presence of Adversaries" (PDF). The Twelfth Workshop on the Economics of Information Security (WEIS 2013). Archived (PDF) from the original on 9 May 2016. Retrieved 26 April 2016. A transaction fee is like a tip or gratuity left for the miner.
Lightweight clients consult full clients to send and receive transactions without requiring a local copy of the entire blockchain (see simplified payment verification – SPV). This makes lightweight clients much faster to set up and allows them to be used on low-power, low-bandwidth devices such as smartphones. When using a lightweight wallet, however, the user must trust the server to a certain degree, as it can report faulty values back to the user. Lightweight clients follow the longest blockchain and do not ensure it is valid, requiring trust in miners.[96]
Bitcoin has been criticized for the amount of electricity consumed by mining. As of 2015, The Economist estimated that even if all miners used modern facilities, the combined electricity consumption would be 166.7 megawatts (1.46 terawatt-hours per year).[136] At the end of 2017, the global bitcoin mining activity was estimated to consume between one and four gigawatts of electricity.[203] Politico noted that the even high-end estimates of bitcoin's total consumption levels amount to only about 6% of the total power consumed by the global banking sector, and even if bitcoin's consumption levels increased 100 fold from today's levels, bitcoin's consumption would still only amount to about 2% of global power consumption.[204]
The first wallet program, simply named Bitcoin, and sometimes referred to as the Satoshi client, was released in 2009 by Satoshi Nakamoto as open-source software.[11] In version 0.5 the client moved from the wxWidgets user interface toolkit to Qt, and the whole bundle was referred to as Bitcoin-Qt.[107] After the release of version 0.9, the software bundle was renamed Bitcoin Core to distinguish itself from the underlying network.[108][109]
يقصد بتعدين البتكوين هو استخراجه وتنقيبه ولتبسيط المفهوم فالعملية تشبه استخراج الذهب، الذهب لاستخراجه من باطن الأرض يتطلب معدات معينة مخصصة لذلك الغرض وجهد كبير، الأمر مشابه لتعدين البتكوين فهو يتطلب معدات وبرامج مخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية المعقدة ، هذه البرامج مجانية على الانترنت تستطيع تعدين البيتكوين الان على جهازك ولكن للاسف جهازك مهما كانت قوته لن يستحمل الضغط الكهربائي الهائل وسيصاب بالتلف أضف إلى ذلك فاتورة الكهرباء التي ستتسبب بها ، احد الحلول يكمن في التعدين السحابي وهذا التعدين السحابي وهو يتمثل ببساطة أن شركات متخصصة في المجال وتسمى بالمسبح (بالانجليزية: Pool) وهو أن يجتمع مجموعة من الأشخاص لهم نفس الهدف كل يدفع نسبة من المال عبارة عن استثمار وعند الربح يأخذ المال على حسب النسبة التي وضعها.
Despite the fallout from The DAO hack, Ethereum is moving forward and looking to a bright future. By providing a user-friendly platform that enables people to harness the power of blockchain technology, Ethereum is speeding up the decentralization of the world economy. Decentralized applications have the potential to profoundly disrupt hundreds of industries including finance, real estate, academia, insurance, healthcare and the public sector amongst many others.
If the private key is lost, the bitcoin network will not recognize any other evidence of ownership;[32] the coins are then unusable, and effectively lost. For example, in 2013 one user claimed to have lost 7,500 bitcoins, worth $7.5 million at the time, when he accidentally discarded a hard drive containing his private key.[78] About 20% of all bitcoins are believed to be lost. They would have a market value of about $20 billion at July 2018 prices.[79]
There are many ways you can plug into the Ethereum network, one of the easiest ways is to use its native Mist browser. Mist provides a user-friendly interface & digital wallet for users to trade & store Ether as well as write, manage, deploy and use smart contracts. Like web browsers give access and help people navigate the internet, Mist provides a portal into the world of decentralized blockchain applications.
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
Third-party internet services called online wallets offer similar functionality but may be easier to use. In this case, credentials to access funds are stored with the online wallet provider rather than on the user's hardware.[97] As a result, the user must have complete trust in the online wallet provider. A malicious provider or a breach in server security may cause entrusted bitcoins to be stolen. An example of such a security breach occurred with Mt. Gox in 2011.[98]

A wallet stores the information necessary to transact bitcoins. While wallets are often described as a place to hold[93] or store bitcoins, due to the nature of the system, bitcoins are inseparable from the blockchain transaction ledger. A wallet is more correctly defined as something that "stores the digital credentials for your bitcoin holdings" and allows one to access (and spend) them.[7]:ch. 1, glossary Bitcoin uses public-key cryptography, in which two cryptographic keys, one public and one private, are generated.[94] At its most basic, a wallet is a collection of these keys.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
Third-party internet services called online wallets offer similar functionality but may be easier to use. In this case, credentials to access funds are stored with the online wallet provider rather than on the user's hardware.[97] As a result, the user must have complete trust in the online wallet provider. A malicious provider or a breach in server security may cause entrusted bitcoins to be stolen. An example of such a security breach occurred with Mt. Gox in 2011.[98]
Ethereum has recently created a new standard called the ERC721 token for tracking unique digital assets. One of the biggest use cases currently for such tokens is digital collectibles, as the infrastructure allows for people to prove ownership of scarce digital goods. Many games are currently being built using this technology, such as the overnight hit CryptoKitties, a game where you can collect and breed digital cats.
×