By comparison to government-backed global currencies, Bitcoin remains fairly complex for the typical user to acquire and use in regular transactions. Growing interest and significant global investments in Bitcoin wallet and Blockchain technology have nonetheless made buying and selling Bitcoin far more accessible to the average user. And indeed growing acceptance by government entities have ameliorated the ambiguity of legal and regulatory status for Bitcoin and Bitcoin exchanges.
If the private key is lost, the bitcoin network will not recognize any other evidence of ownership;[32] the coins are then unusable, and effectively lost. For example, in 2013 one user claimed to have lost 7,500 bitcoins, worth $7.5 million at the time, when he accidentally discarded a hard drive containing his private key.[78] About 20% of all bitcoins are believed to be lost. They would have a market value of about $20 billion at July 2018 prices.[79]
تسمح تطبيقات بيتكوين والتي يُطلق عليها أحيانا اسم عميل بيتكوين للمُستخدمين بالتعامل مع شبكة بيتكوين. في شكله القاعدي يسمح التطبيق بتوليد وحفظ مفاتيح خاصة بالمُستخدم والاتصال بشبكة الند للند الخاص بالعُملة. تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين سنة 2009 من طرف ساتوشي ناكاموتو مُؤسس عُملة بيتكوين كتطبيق مجاني ومفتوح المصدر. يُستخدم هذا التطبيق -والذي يُطلق عليه عادة اسم تطبيق ساتوشي- كمحفظة على الحواسيب الشخصية للقيام بعمليات دفع إلكترونية أو كخادوم لاستقبال تلك المدفوعات ولخدمات أخرى مُتعلقة بالدفع. أما تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتباره كتطبيق مرجعي بحكم أنه يُمثل الآلية التي يعمل من خلالها بروتوكول بيتكوين ويُعتبر مثالا يُحتذى به لغيره من التطبيقات. لدى القيام بعمليات شراء باستخدام الهواتف الذكية فإنه عادة ما يتم استخدام تطبيقات بيتكوين تقوم بتوليد و/أو قراءة QR codes لتسهيل مهمة التحويل والدفع. كما تتوفر حاليا عدة تطبيقات تعمل كخواديم تقوم بتأكيد الإجراءات التي تتم على الشبكة وتقوم بإضافتها كتلة تحويلات.
Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements.
Ethereum addresses are composed of the prefix "0x", a common identifier for hexadecimal, concatenated with the rightmost 20 bytes of the Keccak-256 hash (big endian) of the ECDSA public key (the curve used is the so called secp256k1, the same as Bitcoin). In hexadecimal, 2 digits represents a byte, meaning addresses contain 40 hexadecimal digits. An example of an Ethereum address is 0xb794F5eA0ba39494cE839613fffBA74279579268. Contract addresses are in the same format, however they are determined by sender and creation transaction nonce.[34] User accounts are indistinguishable from contract accounts given only an address for each and no blockchain data. Any valid Keccak-256 hash put into the described format is valid, even if it does not correspond to an account with a private key or a contract. This is unlike Bitcoin, which uses base58check to ensure that addresses are properly typed.
If the private key is lost, the bitcoin network will not recognize any other evidence of ownership;[32] the coins are then unusable, and effectively lost. For example, in 2013 one user claimed to have lost 7,500 bitcoins, worth $7.5 million at the time, when he accidentally discarded a hard drive containing his private key.[78] About 20% of all bitcoins are believed to be lost. They would have a market value of about $20 billion at July 2018 prices.[79]
If the private key is lost, the bitcoin network will not recognize any other evidence of ownership;[32] the coins are then unusable, and effectively lost. For example, in 2013 one user claimed to have lost 7,500 bitcoins, worth $7.5 million at the time, when he accidentally discarded a hard drive containing his private key.[78] About 20% of all bitcoins are believed to be lost. They would have a market value of about $20 billion at July 2018 prices.[79]
^ Beikverdi, A.; Song, J. (June 2015). Trend of centralization in Bitcoin's distributed network. 2015 IEEE/ACIS 16th International Conference on Software Engineering, Artificial Intelligence, Networking and Parallel/Distributed Computing (SNPD). pp. 1–6. doi:10.1109/SNPD.2015.7176229. ISBN 978-1-4799-8676-7. Archived from the original on 26 January 2018.
^ Iansiti, Marco; Lakhani, Karim R. (January 2017). "The Truth About Blockchain". Harvard Business Review. Harvard University. Retrieved 17 January 2017. The technology at the heart of bitcoin and other virtual currencies, blockchain is an open, distributed ledger that can record transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.
Full clients verify transactions directly by downloading a full copy of the blockchain (over 150 GB As of January 2018).[95] They are the most secure and reliable way of using the network, as trust in external parties is not required. Full clients check the validity of mined blocks, preventing them from transacting on a chain that breaks or alters network rules.[7]:ch. 1 Because of its size and complexity, downloading and verifying the entire blockchain is not suitable for all computing devices. 

مقارنة بأجزاء أخرى من العالم بدأت الدول العربية في وقت متأخر نسبيا باستخدام بيتكوين حيث أعلن عن قبول هذه العملة لأول مرة في الأردن في بار شاي في العاصمة عمان. وتلى ذلك مطعم بيتزا وصراف آلي في دبي[15] ومن ثم شركة انظمه معلومات في فلسطين[16] كما أصبح سوق السفير من أوئل الاسواق في الكويت و الشرق الأوسط التي تقبل البتكوين في تعاملته [17]. اما بالنسبة للعملة الالكترونية في المشهد الاعلامي العربي فقد بدأت مؤخرا فقرات اخبارية تتحدث عنها ولو بشكل طفيف كما بدأت مواقع متخصصة في اخبار بيتكوين مثل موقع بيتكوين نيوز عربية [18] التابع لمجموعة اعلامية كبيرة،وعلى مستوى الشبكات الاجتماعية يمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التفاعل على موقع askbitcoiner [19] الذي يعتبر أول شبكة اجتماعية للعملة الرقمية في العالم العربي حيث يمكن العثور على الاجوبة للاستفسارات حول العملة الرقمية وتقنية البلوك شاين. وعلى صعيد الشركات اللي توفر خدمات للبيتكون بالوطن العربي فمنهما يلو (بالإنجليزية: Yellow) و بت اويسس (بالإنجليزية: BitOasis) المؤسستان في دبي. بالإضافة إلى بت فلس (بالإنجليزية: BitFils) المؤسسة في الكويت. ويمكن شراء وتداول البيتكوين محليا عن طريق localbitcoins.com .
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
The bitcoin blockchain is a public ledger that records bitcoin transactions.[75] It is implemented as a chain of blocks, each block containing a hash of the previous block up to the genesis block[c] of the chain. A network of communicating nodes running bitcoin software maintains the blockchain.[32]:215–219 Transactions of the form payer X sends Y bitcoins to payee Z are broadcast to this network using readily available software applications.
Despite the fallout from The DAO hack, Ethereum is moving forward and looking to a bright future. By providing a user-friendly platform that enables people to harness the power of blockchain technology, Ethereum is speeding up the decentralization of the world economy. Decentralized applications have the potential to profoundly disrupt hundreds of industries including finance, real estate, academia, insurance, healthcare and the public sector amongst many others.
بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..

يقصد بتعدين البتكوين هو استخراجه وتنقيبه ولتبسيط المفهوم فالعملية تشبه استخراج الذهب، الذهب لاستخراجه من باطن الأرض يتطلب معدات معينة مخصصة لذلك الغرض وجهد كبير، الأمر مشابه لتعدين البتكوين فهو يتطلب معدات وبرامج مخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية المعقدة ، هذه البرامج مجانية على الانترنت تستطيع تعدين البيتكوين الان على جهازك ولكن للاسف جهازك مهما كانت قوته لن يستحمل الضغط الكهربائي الهائل وسيصاب بالتلف أضف إلى ذلك فاتورة الكهرباء التي ستتسبب بها ، احد الحلول يكمن في التعدين السحابي وهذا التعدين السحابي وهو يتمثل ببساطة أن شركات متخصصة في المجال وتسمى بالمسبح (بالانجليزية: Pool) وهو أن يجتمع مجموعة من الأشخاص لهم نفس الهدف كل يدفع نسبة من المال عبارة عن استثمار وعند الربح يأخذ المال على حسب النسبة التي وضعها.

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
Smart contract is just a phrase used to describe a computer code that can facilitate the exchange of money, content, property, shares, or anything of value. When running on the blockchain a smart contract becomes like a self-operating computer program that automatically executes when specific conditions are met. Because smart contracts run on the blockchain, they run exactly as programmed without any possibility of censorship, downtime, fraud or third-party interference.

• عدم الإعتراف بها من قبل الجهات المُختصة: إستناداً إلى قول الإمام ابن تيمية: ’’الدراهم والدنانير لا تقصد لنفسها بل هي وسيلة إلى التعامل بها، ولهذا كانت أثمانا بخلاف سائر الأموال، فإن – هذه الاموال – المقصود الإنتفاع بها نفسها”. وفي وقتنا الحالى لا تعتمد تداول وإستثمار العُملات إلا بموجب إعتراف وموافقة من قبل الجهات المُختصة وعلى رأسها البنوك المركزية. وبحسب ما قُيل من قبل البنوك المركزية إنه لم يتم الإعتراف بعد بعُملات البيتكوين الإفتراضية كعٌملات صالحة للتداول والإستثمار. وطبقاً لذلك تُحرم عمليات التداول والإستثمار للبيتكوين.


To lower the costs, bitcoin miners have set up in places like Iceland where geothermal energy is cheap and cooling Arctic air is free.[205] Bitcoin miners are known to use hydroelectric power in Tibet, Quebec, Washington (state), and Austria to reduce electricity costs.[204][206] Miners are attracted to suppliers such as Hydro Quebec that have energy surpluses.[207] According to a University of Cambridge study, much of bitcoin mining is done in China, where electricity is subsidized by the government.[208][209] 

تُعتبر بيتكوين عُملة معمّاة (بالإنجليزية: cryptocurrency) ويُقصد بذلك أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تُعتبر أيضا العُملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا لكن رغم ذلك ليست العُملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليًا. حيث يتوفر ما يزيد عن 60 عُملة تشفيرية مُختلفة[6] منها 6 عُملات يُمكن وصفها بالرئيسية [7] وذلك اعتمادًا على عدد المُستخدمين وبنية كل شبكة، إضافة إلى الأماكن التي يُمكن استبدال وشراء هذه العُملات التشفيرية مُقابل عُملات أخرى. جميع العُملات التشفيرية الحالية مبنية على مبدأ عمل عُملة بيتكوين نفسها باستثناء عُملة Ripple [8]، وبما أن عُملة بيتكوين مفتوحة المصدر فإنه من المُمكن استنساخها وإدخال بعض التعديلات عليها ومن ثم إطلاق عُملة جديدة.
بيتكوين ليست العملة الافتراضية الوحيدة المتواجدة حاليًا في الأسواق الافتراضية. فقد برزت بفضل نجاحات ال بيتكوين ، مجموعة متنوعة من ما يسمى ب "altcoins" أو العملات الافتراضية البديلة ذات قيمة جيدة في الأسواق. أهم الفروقات بين البيتكوين وهذه العملات البديلة هي: البتكوين الأصعب في التعدين والأكثر غلاءً بينما العملات البديلة يمكن الحصول عليها عادةً بطريقة أسهل وأرخص، ويمكن أن يكون سعرها أكثر ثباتًا من سعر البتكوين ذات السعر المتقلب، كما أنّ الكثير من هذه العملات تم إنشاؤها لتلافي المشاكل الحاصلة في نظام بتكوين.[20] هذه لائحة بست عملات رقمية بديلة : 

Because of bitcoin's decentralized nature and its trading on online exchanges located in many countries, regulation of bitcoin has been difficult. However, the use of bitcoin can be criminalized, and shutting down exchanges and the peer-to-peer economy in a given country would constitute a de facto ban.[167] The legal status of bitcoin varies substantially from country to country and is still undefined or changing in many of them. Regulations and bans that apply to bitcoin probably extend to similar cryptocurrency systems.[168]
After much debate, the Ethereum community voted and decided to retrieve the stolen funds by executing what’s known as a hard fork or a change in code. The hard fork moved the stolen funds to a new smart contract designed to let the original owners withdraw their tokens. But this is where things get complicated. The implications of this decision are controversial and the topic of intense debate.
حاليا لا يُملك مالكو عملات بيتكوين خيارات كثيرة لإنفاق أموالهم من خلالها، وهو ما يدفع ببعضهم إلى استبدالها مقابل العملات التقليدية. يتم ذلك عادة عبر منصات خاصة بذلك حيث يتم استبدال البيتكوينات مع مُستخدمين آخرين لها. يبدو أنه وفي حال ما إذا رغبت الحكومات في معرفة هويات أصحاب بعض الحسابات فما عليها سوى أن تقوم بتقنين عمليات التحويل بدل منعها، حيث سيصبح بالإمكان معرفة اسم صاحب كل حساب بُمجرد أن يرغب في استبدال ما بحوزته مقابل عملات تقليدية، وهو ما يُمثل نقطة انطلاق لتتبع الأموال المسروقة.
Several news outlets have asserted that the popularity of bitcoins hinges on the ability to use them to purchase illegal goods.[135][222] Nobel-prize winning economist Joseph Stiglitz says that bitcoin's anonymity encourages money laundering and other crimes, "If you open up a hole like bitcoin, then all the nefarious activity will go through that hole, and no government can allow that." He's also said that if "you regulate it so you couldn't engage in money laundering and all these other [crimes], there will be no demand for Bitcoin. By regulating the abuses, you are going to regulate it out of existence. It exists because of the abuses."[223][224]
By comparison to government-backed global currencies, Bitcoin remains fairly complex for the typical user to acquire and use in regular transactions. Growing interest and significant global investments in Bitcoin wallet and Blockchain technology have nonetheless made buying and selling Bitcoin far more accessible to the average user. And indeed growing acceptance by government entities have ameliorated the ambiguity of legal and regulatory status for Bitcoin and Bitcoin exchanges.
Various journalists,[205][210] economists,[211][212] and the central bank of Estonia[213] have voiced concerns that bitcoin is a Ponzi scheme. In April 2013, Eric Posner, a law professor at the University of Chicago, stated that "a real Ponzi scheme takes fraud; bitcoin, by contrast, seems more like a collective delusion."[214] A July 2014 report by the World Bank concluded that bitcoin was not a deliberate Ponzi scheme.[215]:7 In June 2014, the Swiss Federal Council[216]:21 examined the concerns that bitcoin might be a pyramid scheme; it concluded that, "Since in the case of bitcoin the typical promises of profits are lacking, it cannot be assumed that bitcoin is a pyramid scheme." In July 2017, billionaire Howard Marks referred to bitcoin as a pyramid scheme.[217]
While another less aggressive soft fork solution was put forth, the Ethereum community and its founders were placed in a perilous position. If they didn’t retrieve the stolen investor money, confidence in Ethereum could be lost. On the other hand, recovering investor money required actions that went against the core ideas of decentralization and set a dangerous precedent.
Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements.
Ethereum’s core innovation, the Ethereum Virtual Machine (EVM) is a Turing complete software that runs on the Ethereum network. It enables anyone to run any program, regardless of the programming language given enough time and memory. The Ethereum Virtual Machine makes the process of creating blockchain applications much easier and efficient than ever before. Instead of having to build an entirely original blockchain for each new application, Ethereum enables the development of potentially thousands of different applications all on one platform.
×