من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
The rapid price increase of Ethereum has not only attracted investors but developers too. Ethereum has tens of thousands of developers in its open source community, each contributing to the many layers of the “Ethereum stack”. This includes code contributions to the core Ethereum clients, second layer scaling tech and the “decentralized applications” (dApps) that are built on top of the platform. The appeal of Ethereum to developers is unique in that it was the first platform to allow anyone in the world to write and deploy code that would run without the risk of censorship. The community of developers which have formed around these core principles have led to the creation of technologies that could not have existed without the inception of Ethereum, many of which were never predicted. Some of the major use-cases of Ethereum so far have been:
طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5] 

Ethereum has recently created a new standard called the ERC721 token for tracking unique digital assets. One of the biggest use cases currently for such tokens is digital collectibles, as the infrastructure allows for people to prove ownership of scarce digital goods. Many games are currently being built using this technology, such as the overnight hit CryptoKitties, a game where you can collect and breed digital cats.
Computing power is often bundled together or "pooled" to reduce variance in miner income. Individual mining rigs often have to wait for long periods to confirm a block of transactions and receive payment. In a pool, all participating miners get paid every time a participating server solves a block. This payment depends on the amount of work an individual miner contributed to help find that block.[92]
The unit of account of the bitcoin system is a bitcoin. Ticker symbols used to represent bitcoin are BTC[a] and XBT.[b][72]:2 Its Unicode character is ₿.[1] Small amounts of bitcoin used as alternative units are millibitcoin (mBTC), and satoshi (sat). Named in homage to bitcoin's creator, a satoshi is the smallest amount within bitcoin representing 0.00000001 bitcoins, one hundred millionth of a bitcoin.[2] A millibitcoin equals 0.001 bitcoins; one thousandth of a bitcoin or 100,000 satoshis.[73]
J. P. Morgan Chase is developing JPM Coin on a permissioned-variant of Ethereum blockchain dubbed "Quorum".[53] It's designed to toe the line between private and public in the realm of shuffling derivatives and payments. The idea is to satisfy regulators who need seamless access to financial goings-on, while protecting the privacy of parties that don't wish to reveal their identities nor the details of their transactions to the general public.[54]

الجدير بالذكر بأن بعض المواقع كانت تنشر سابقا تقديرا لمقدار الخسارة/ الربح الذي يُسجله المنقبون لكن يبدو بأنهم توقفوا عن القيام بذلك لأسباب نجهلها. قد يعتقد البعض بأنه لم يكن بالإمكان إعطاء تقدير دقيق لمقدار الخسارة أو الربح الذي يُسجله المنقبون، ولذلك تم التخلص من ذلك. إلا أنه من المُمكن جدا أنه تم التخلص من ذلك لكيلا يتم تنفير المُنقبين من عمليات التنقيب.
تُعتبر بيتكوين عُملة معمّاة (بالإنجليزية: cryptocurrency) ويُقصد بذلك أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تُعتبر أيضا العُملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا لكن رغم ذلك ليست العُملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليًا. حيث يتوفر ما يزيد عن 60 عُملة تشفيرية مُختلفة[6] منها 6 عُملات يُمكن وصفها بالرئيسية [7] وذلك اعتمادًا على عدد المُستخدمين وبنية كل شبكة، إضافة إلى الأماكن التي يُمكن استبدال وشراء هذه العُملات التشفيرية مُقابل عُملات أخرى. جميع العُملات التشفيرية الحالية مبنية على مبدأ عمل عُملة بيتكوين نفسها باستثناء عُملة Ripple [8]، وبما أن عُملة بيتكوين مفتوحة المصدر فإنه من المُمكن استنساخها وإدخال بعض التعديلات عليها ومن ثم إطلاق عُملة جديدة.
الجدير بالذكر بأن بعض المواقع كانت تنشر سابقا تقديرا لمقدار الخسارة/ الربح الذي يُسجله المنقبون لكن يبدو بأنهم توقفوا عن القيام بذلك لأسباب نجهلها. قد يعتقد البعض بأنه لم يكن بالإمكان إعطاء تقدير دقيق لمقدار الخسارة أو الربح الذي يُسجله المنقبون، ولذلك تم التخلص من ذلك. إلا أنه من المُمكن جدا أنه تم التخلص من ذلك لكيلا يتم تنفير المُنقبين من عمليات التنقيب.

Ethereum is the pioneer for blockchain based smart contracts. When running on the blockchain a smart contract becomes like a self-operating computer program that automatically executes when specific conditions are met. On the blockchain, smart contracts allow for code to be run exactly as programmed without any possibility of downtime, censorship, fraud or third-party interference. It can facilitate the exchange of money, content, property, shares, or anything of value. The Ethereum network went live on July 30th, 2015 with 72 million Ethereum premined.
تسمح تطبيقات بيتكوين والتي يُطلق عليها أحيانا اسم عميل بيتكوين للمُستخدمين بالتعامل مع شبكة بيتكوين. في شكله القاعدي يسمح التطبيق بتوليد وحفظ مفاتيح خاصة بالمُستخدم والاتصال بشبكة الند للند الخاص بالعُملة. تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين سنة 2009 من طرف ساتوشي ناكاموتو مُؤسس عُملة بيتكوين كتطبيق مجاني ومفتوح المصدر. يُستخدم هذا التطبيق -والذي يُطلق عليه عادة اسم تطبيق ساتوشي- كمحفظة على الحواسيب الشخصية للقيام بعمليات دفع إلكترونية أو كخادوم لاستقبال تلك المدفوعات ولخدمات أخرى مُتعلقة بالدفع. أما تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتباره كتطبيق مرجعي بحكم أنه يُمثل الآلية التي يعمل من خلالها بروتوكول بيتكوين ويُعتبر مثالا يُحتذى به لغيره من التطبيقات. لدى القيام بعمليات شراء باستخدام الهواتف الذكية فإنه عادة ما يتم استخدام تطبيقات بيتكوين تقوم بتوليد و/أو قراءة QR codes لتسهيل مهمة التحويل والدفع. كما تتوفر حاليا عدة تطبيقات تعمل كخواديم تقوم بتأكيد الإجراءات التي تتم على الشبكة وتقوم بإضافتها كتلة تحويلات.

^ Chan, Edwin. "China Plans to Ban Cryptocurrency Mining in Renewed Clampdown". www.bloomberg.com. Retrieved 10 April 2019. While China was once home to about 70 percent of Bitcoin mining and 90 percent of trades, authorities have waged a nearly two-year campaign to shrink the crypto industry amid concerns over speculative bubbles, fraud and wasteful energy consumption.

The "Metropolis Part 1: Byzantium" soft[citation needed] fork took effect on 16 October 2017, and included changes to reduce the complexity of the EVM and provide more flexibility for smart contract developers. Byzantium also added supports for zk-SNARKs (from Zcash), with the first zk-SNARK transaction occurring on testnet on September 19, 2017.[citation needed]
There are many ways you can plug into the Ethereum network, one of the easiest ways is to use its native Mist browser. Mist provides a user-friendly interface & digital wallet for users to trade & store Ether as well as write, manage, deploy and use smart contracts. Like web browsers give access and help people navigate the internet, Mist provides a portal into the world of decentralized blockchain applications.
×