البيتكوين عملة رقمية ذات مجهولية، حيث أن عملية التحويل عبرها يتطلب فقط معرفة رقم محفظة الشخص المحول إليه ويتم تخزين عملية التحويل في سلسلة الكتل برقم تسلسلي خاص ولا يتضمن هذا اسم المرسل او المتلقي او اي بيانات اخرى خاصة بهما، مما يجعل منها فكرة رائجة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو بائعي البضائع غير المشروعة (مثل المخدرات) عبر الإنترنت على حد سواء.[9]
If the private key is lost, the bitcoin network will not recognize any other evidence of ownership;[32] the coins are then unusable, and effectively lost. For example, in 2013 one user claimed to have lost 7,500 bitcoins, worth $7.5 million at the time, when he accidentally discarded a hard drive containing his private key.[78] About 20% of all bitcoins are believed to be lost. They would have a market value of about $20 billion at July 2018 prices.[79]
Until relatively recently, building blockchain applications has required a complex background in coding, cryptography, mathematics as well as significant resources. But times have changed. Previously unimagined applications, from electronic voting & digitally recorded property assets to regulatory compliance & trading are now actively being developed and deployed faster than ever before. By providing developers with the tools to build decentralized applications, Ethereum is making all of this possible.
بيتكوين ليست العملة الافتراضية الوحيدة المتواجدة حاليًا في الأسواق الافتراضية. فقد برزت بفضل نجاحات ال بيتكوين ، مجموعة متنوعة من ما يسمى ب "altcoins" أو العملات الافتراضية البديلة ذات قيمة جيدة في الأسواق. أهم الفروقات بين البيتكوين وهذه العملات البديلة هي: البتكوين الأصعب في التعدين والأكثر غلاءً بينما العملات البديلة يمكن الحصول عليها عادةً بطريقة أسهل وأرخص، ويمكن أن يكون سعرها أكثر ثباتًا من سعر البتكوين ذات السعر المتقلب، كما أنّ الكثير من هذه العملات تم إنشاؤها لتلافي المشاكل الحاصلة في نظام بتكوين.[20] هذه لائحة بست عملات رقمية بديلة :
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
The first wallet program, simply named Bitcoin, and sometimes referred to as the Satoshi client, was released in 2009 by Satoshi Nakamoto as open-source software.[11] In version 0.5 the client moved from the wxWidgets user interface toolkit to Qt, and the whole bundle was referred to as Bitcoin-Qt.[107] After the release of version 0.9, the software bundle was renamed Bitcoin Core to distinguish itself from the underlying network.[108][109]
Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements.
^ Jump up to: a b c d e Joshua A. Kroll; Ian C. Davey; Edward W. Felten (11–12 June 2013). "The Economics of Bitcoin Mining, or Bitcoin in the Presence of Adversaries" (PDF). The Twelfth Workshop on the Economics of Information Security (WEIS 2013). Archived (PDF) from the original on 9 May 2016. Retrieved 26 April 2016. A transaction fee is like a tip or gratuity left for the miner. 

The domain name "bitcoin.org" was registered on 18 August 2008.[17] On 31 October 2008, a link to a paper authored by Satoshi Nakamoto titled Bitcoin: A Peer-to-Peer Electronic Cash System[4] was posted to a cryptography mailing list.[18] Nakamoto implemented the bitcoin software as open-source code and released it in January 2009.[19][20][11] Nakamoto's identity remains unknown.[10]
After much debate, the Ethereum community voted and decided to retrieve the stolen funds by executing what’s known as a hard fork or a change in code. The hard fork moved the stolen funds to a new smart contract designed to let the original owners withdraw their tokens. But this is where things get complicated. The implications of this decision are controversial and the topic of intense debate.
بيتكوين ليست العملة الافتراضية الوحيدة المتواجدة حاليًا في الأسواق الافتراضية. فقد برزت بفضل نجاحات ال بيتكوين ، مجموعة متنوعة من ما يسمى ب "altcoins" أو العملات الافتراضية البديلة ذات قيمة جيدة في الأسواق. أهم الفروقات بين البيتكوين وهذه العملات البديلة هي: البتكوين الأصعب في التعدين والأكثر غلاءً بينما العملات البديلة يمكن الحصول عليها عادةً بطريقة أسهل وأرخص، ويمكن أن يكون سعرها أكثر ثباتًا من سعر البتكوين ذات السعر المتقلب، كما أنّ الكثير من هذه العملات تم إنشاؤها لتلافي المشاكل الحاصلة في نظام بتكوين.[20] هذه لائحة بست عملات رقمية بديلة :
The unit of account of the bitcoin system is a bitcoin. Ticker symbols used to represent bitcoin are BTC[a] and XBT.[b][72]:2 Its Unicode character is ₿.[1] Small amounts of bitcoin used as alternative units are millibitcoin (mBTC), and satoshi (sat). Named in homage to bitcoin's creator, a satoshi is the smallest amount within bitcoin representing 0.00000001 bitcoins, one hundred millionth of a bitcoin.[2] A millibitcoin equals 0.001 bitcoins; one thousandth of a bitcoin or 100,000 satoshis.[73]
The price of bitcoins has gone through cycles of appreciation and depreciation referred to by some as bubbles and busts.[159] In 2011, the value of one bitcoin rapidly rose from about US$0.30 to US$32 before returning to US$2.[160] In the latter half of 2012 and during the 2012–13 Cypriot financial crisis, the bitcoin price began to rise,[161] reaching a high of US$266 on 10 April 2013, before crashing to around US$50. On 29 November 2013, the cost of one bitcoin rose to a peak of US$1,242.[162] In 2014, the price fell sharply, and as of April remained depressed at little more than half 2013 prices. As of August 2014 it was under US$600.[163] During their time as bitcoin developers, Gavin Andresen[164] and Mike Hearn[165] warned that bubbles may occur. 

J. P. Morgan Chase is developing JPM Coin on a permissioned-variant of Ethereum blockchain dubbed "Quorum".[53] It's designed to toe the line between private and public in the realm of shuffling derivatives and payments. The idea is to satisfy regulators who need seamless access to financial goings-on, while protecting the privacy of parties that don't wish to reveal their identities nor the details of their transactions to the general public.[54]
Ethereum blockchain applications are usually referred to as DApps (decentralized application), since they are based on the decentralized Ethereum Virtual Machine, and its smart contracts.[46] Many uses have been proposed for Ethereum platform, including ones that are impossible or unfeasible.[47][33] Use case proposals have included finance, the internet-of-things, farm-to-table produce, electricity sourcing and pricing, and sports betting. Ethereum is (as of 2017) the leading blockchain platform for initial coin offering projects, with over 50% market share.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
يقصد بتعدين البتكوين هو استخراجه وتنقيبه ولتبسيط المفهوم فالعملية تشبه استخراج الذهب، الذهب لاستخراجه من باطن الأرض يتطلب معدات معينة مخصصة لذلك الغرض وجهد كبير، الأمر مشابه لتعدين البتكوين فهو يتطلب معدات وبرامج مخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية المعقدة ، هذه البرامج مجانية على الانترنت تستطيع تعدين البيتكوين الان على جهازك ولكن للاسف جهازك مهما كانت قوته لن يستحمل الضغط الكهربائي الهائل وسيصاب بالتلف أضف إلى ذلك فاتورة الكهرباء التي ستتسبب بها ، احد الحلول يكمن في التعدين السحابي وهذا التعدين السحابي وهو يتمثل ببساطة أن شركات متخصصة في المجال وتسمى بالمسبح (بالانجليزية: Pool) وهو أن يجتمع مجموعة من الأشخاص لهم نفس الهدف كل يدفع نسبة من المال عبارة عن استثمار وعند الربح يأخذ المال على حسب النسبة التي وضعها.
Because of bitcoin's decentralized nature and its trading on online exchanges located in many countries, regulation of bitcoin has been difficult. However, the use of bitcoin can be criminalized, and shutting down exchanges and the peer-to-peer economy in a given country would constitute a de facto ban.[167] The legal status of bitcoin varies substantially from country to country and is still undefined or changing in many of them. Regulations and bans that apply to bitcoin probably extend to similar cryptocurrency systems.[168]
On 1 August 2017, a hard fork of bitcoin was created, known as Bitcoin Cash.[111] Bitcoin Cash has a larger block size limit and had an identical blockchain at the time of fork. On 24 October 2017 another hard fork, Bitcoin Gold, was created. Bitcoin Gold changes the proof-of-work algorithm used in mining, as the developers felt that mining had become too specialized.[112]
This website is intended to provide a clear summary of Ethereum's current and historical price as well as important updates from the industry. I've also included a number of ERC20 tokens which can be found in the tokens tab at the top right. Prices are updated every minute in real-time and the open/close prices are recorded at midnight UTC. Bookmark us!

While it’s still early days, Mist, MetaMask and a variety of other browsers look set to make blockchain-based applications accessible to more people than ever before. Even people without a technical background can now potentially build blockchain apps. This is a revolutionary leap for blockchain technology that could bring decentralized applications into the mainstream.
The overwhelming majority of bitcoin transactions take place on a cryptocurrency exchange, rather than being used in transactions with merchants.[138] Delays processing payments through the blockchain of about ten minutes make bitcoin use very difficult in a retail setting. Prices are not usually quoted in units of bitcoin and many trades involve one, or sometimes two, conversions into conventional currencies.[32] Merchants that do accept bitcoin payments may use payment service providers to perform the conversions.[139]
Computing power is often bundled together or "pooled" to reduce variance in miner income. Individual mining rigs often have to wait for long periods to confirm a block of transactions and receive payment. In a pool, all participating miners get paid every time a participating server solves a block. This payment depends on the amount of work an individual miner contributed to help find that block.[92]
• غطاء تمويلى للمنظمات الإرهابية: قامت دار الإفتاء المصرية بتصريح أن عمليات الإستثمار والتداول في البيتكوين تُعتبر عمليات مُحرمة من قبل الدين والشرع حيث إنها تعمل كغطاء لتمويل المنظمات الإرهابية وعصابات المُخدرات. كما لعدم وجود هيئات حكومية وبنوك مركزية كان لذلك آثر رهيب على استخدام إستثمارات البيتكوين في عمليات غسيل الأموال والتى بالطبع نهانا الرسول عنها، بل ويُحاسب عليها القانون أيضاً. 
×